فيسبوك تعلن عن منصة Bulletin لمنافسة Substack

Bulletin

Bulletin خدمة جديدة لمنشئي المحتوى من فيسبوك تساعدهم على التفاعل مع جمهورهم وتنميته وتحقيق الدخل منه. يذهب 100٪ من عائدات الاشتراك إلى منشئي المحتوى.

Bulletin موقع مستقل يمكن الدخول اليه من خلال هذا الرابط Bulletin.com.

دخلت فيسبوك رسميا الى مجال كتابة المقالات والرسائل والنشرات الإخبارية من خلال الاعلان عن خدمة جديدة تسمى Bulletin, والتي تسمح للكتاب بنشر رسائل إخبارية مجانية ومدفوعة على الانترنت وإرسالها إلى صناديق البريد الخاصة بالمشتركين, ومشاركتها عبر فيسبوك.

وفقا لفيسبوك فانها لن تأخذ رسوما من الكتاب في Bulletin “عند الإطلاق”, ويحتفظ الكتاب بالملكية الكاملة لعملهم وقائمة المشتركين لديهم.

اقرأ ايضا: كيف يمكن ايقاف التشغيل التلقائي للفيديو في الفيس بوك

الاعلان عن منصة Bulletin

قال مارك زوكربيرج, الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك في مكالمة صوتية حية تناقش عملية الإطلاق, إن المنصة الجديدة Bulletin “تركز على تمكين الكتاب المستقلين وصانعي المحتوى ومساعدتهم على الوصول إلى جماهير جديدة وتعزيز أعمالهم”.

وقد اشترك Facebook مع Malcolm Gladwell و Tan France و Erin Andrews من بين آخرين لتغطية مجموعة من الموضوعات, من الرياضة والاقتصاد إلى العلوم والطب.

تسعى منصة Bulletin لمنافسة Substack ومنتجات الرسائل الإخبارية الأخرى التي تتزايد شعبيتها. يستخدم منصة Substack عدد من الكتّاب الرئيسيين, بما في ذلك Glenn Greenwald و Anne Helen Petersen.

Bulletin
Image Credit: Bulletin.com

وقد اشترت تويتر أيضا مؤخرا منصة Revue, وهي منصة أخرى للرسائل الإخبارية, على الرغم من أنها لم تفعل الكثير لدمجها في الشبكة الاجتماعية حتى الآن. تأخذ Substack خصمًا بنسبة 10 بالمائة من الاشتراكات, بينما تحصل Revue على نسبة 5 بالمائة.

يقول زوكربيرج إن Bulletin جزء من مهمة فيسبوك لمواصلة تطوير أدوات تحقيق الدخل لصانعي المحتوى. وقد قال “الهدف هنا عبر الشركة هو دعم الملايين من الأشخاص الذين يقومون بأعمال إبداعية في نهاية المطاف”.

“Bulletin” لا تقبل الاشتراكات حتى الآن. وقد استعان فيسبوك بعدد من صناع المحتوى لفترة تجريبية ويقول إنه سيضيف المزيد “بمرور الوقت”. ومع ذلك, فهي لا تضيف حاليا كتّابا جددا.

بواسطة Mohamad Ali

مؤسس قناة محمد علي - Mohamad Ali على اليوتيوب. هدفي من التدوين وكتابة المقالات ونشر الفيديوهات هو مساعدة الجميع على الوصول الى الحرية المالية, ونشر المعلومات المفيدة و القيمة التي تترك أثر ايجابي و يبحث عنها القارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.